القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

أضرار وفوائد الكركم وماهو إستخدامه

فوائد الركم

ما هو الكركم؟

الكركم ، وهو نبات له علاقة بالزنجبيل ، يزرع في جميع أنحاء الهند وأجزاء أخرى من آسيا وأمريكا الوسطى.
حيث كان في التاريخ القديم إستخدمات عديدة للكركم في الطب ، وكانت هذه الإستخدامات في جنوب آسيا كان يستخدام لعلاج العديد من الحالات ومن بينها مشاكل التنفس والروماتيزم والألم الشديد الذي يعاني منة الكثير وفي وقتنا الحالي وفي العصر الذي نعش فية أصبحنا نستخدم الكركم كمكمل غذائي كما أنة أيضا يعالج التهاب المفاصل وغيرها من الامراض التي سنذكرها تفصيلاً

تفاصيل الكركم


الكركم عبارة عن توابل ومكون رئيسي في مسحوق الكاري. المكونات النشطة الأساسية ، curcuminoids ، صفراء وتستخدم لتلوين الأطعمة ومستحضرات التجميل.
يتم تجفيف جذور الكركم تحت الأرض وتحويلها إلى كبسولات أو أقراص أو شاي أو خلاصات. يُصنع مسحوق الكركم أيضًا في شكل عجينة لعلاج الأمراض الجلدية.

فوائد وإستخدامات الكركم


  •  يحتوي  الكركم علي الكركمين، وهي مادة مضادة للالتهابات ومضاد قوي للأكسدة

  •  يساعد في تخفيف الالتهاب المزمن في العديد من الأمراض الشائعة

  • الكركم  له تأثيرات قوية مضادة للأكسدة. لانه يحفز إنزيمات الجسم المضادة للأكسدة.

  • يعزز الكركم مستويات هرمون الدماغ BDNF ، مما يزيد من نمو الخلايا العصبية الجديدة ويحارب مختلف العمليات التنكسية في دماغك.

  • الكركم له آثار مفيدة على عدة عوامل معروفة بأنها تلعب دورًا في أمراض القلب.

  •  الكركم يمكن أن يساعد في منع (وربما علاج) السرطان

  • يؤدي الكركمين إلى العديد من التغييرات على المستوى الجزيئي التي قد تساعد في منع السرطان وربما علاجه.

  • قد ثبت أن الكركم يؤدي إلى تحسينات مختلفة في العملية المرضية لمرض الزهايمر.

  • يساعد في علاج التهاب المفاصل وفي بعض الاوقات يكون اكثر فاعليه من الادوية

  • أظهرت دراسة أجريت على 80 شخصًا مصابًا بالاكتئاب حيث ان الكركم  كان فعالًا في تخفيف أعراض الحالة.
  •  
  • نظرًا لتأثيراته الصحية الإيجابية العديدة ، مثل إمكانية الوقاية من أمراض القلب ، والزهايمر والسرطان ، قد يساعد الكركم على إطالة العمر.
  •  
  • ولكن رغم كل هذه الفوائد يمكن أيضا أن يكون ضاراً في بعض الحالات لذلك سنعرض عليكم أضرار الكركم أو آثارة الجانبية علي الذين يعانون من بعض الأمراض

أضرار الكركم  

يعتبر الكركم بكميات تم اختبارها سابقا لأغراض صحية بشكل عام آمنًا عند تناوله عن طريق الفم أو إستخدامة على الجلد.
الجرعات العالية للكركم أو الاستخدام الطويل في العلاج للكركم قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي. ومن بين تلك المشاكل

يمكن أن يزعج معدتك
يمكن لنفس العوامل الموجودة في الكركم التي تساعد في صحة الجهاز الهضمي أن تسبب تهيجًا عند تناولها بكميات كبيرة.
حيث ثبت ذلك في حالات نادرة .
اضطر بعض المشاركين في الدراسات التي تبحث في استخدام الكركم لعلاج السرطان إلى الانسحاب لأن عملية الهضم تأثرت سلبًا. الكركم يحفز المعدة لإنتاج المزيد من حمض معين .هذا الحمض يمكن أن يساعد على هضم بعض الاشخاص ، إلا أنه يمكن أن يتسبب في تهيج المعدة أو الجهاز الهضمي علي بعض الاشخاص النادرة هذة الآثار نادرة الحدوث


  • نقص الحديد

ينصح بستخدام الكركم بحذر مع الذين يعانون من نقص الحديد في الجسم لان تناول كميات ضخمة من الكركم من الممكن يؤدي الي منع امتصاص الحديد في الجسم

  • الجراحة 

الكركم قد يبطئ علمية تجلط الدم بعد العمليات الجراحية وهذا الأمر من الممكن أن يسبب نزيفًا إضافيًا أثناء العمليات الجراحية ومن الممكن بعدها أيضا . ننصح بالتوقف عن الكركم لمدة ثلاث أسابيع قبل إجراء أي عملية جراحية


  • داء السكري


الكركمين ، مادة كيميائية في الكركم ، من الممكن أن يقلل نسبة السكر في الدم للذين يعانون من مرض السكري يجب عليهم استخدام الكركم بحذر لان قد يجعل نسبة السكر في الدم منخفضة

  • مشاكل المرارة

لا تستخدام الكركم اذا كانت لديك حصوات في المرارة أو انسداد في القناة الصفراوية لان الكركم من الممكن أن يجعل المرارة أسوأ من ذلك هذه الحالة كثيرة الحدوث ننصح بالأخذ بها قبل إستخدام الكركم


  • الحمل والرضاعة 


يعتبر الكركم آمنًا ولا توجد منة مشكلة عند تناوله بكميات في  الطعام أثناء الحمل أو الرضاعة. ولكن الكركم غير آمن على الأرجح عندما يؤخذ عن طريق الفم بكميات كبيرة أثناء الحمل والرضاعة. قد يشجع فترة الحيض أو يحفز الرحم ، مما يعرض الحمل للخطر. لا تتناول كميات من الكركم إذا كنتي حاملاً. لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كان الكركم آمنًا للاستخدام بكميات طبية أثناء الرضاعة الطبيعية. ولكن عليك البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدام.


المصادر 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع